شركة انكور التطويريةدخول

شركة انكور التطويرية لدعم وتطوير المواقع و المنتديات بجميع انواعها بطرق حديثه وشروحات ودورات مجانيه


شاطر

descriptionخمسة أشياء ينبغي أن يفرح العاقل بها

more_horiz

خمسة أشياء ينبغي أن يفرح العاقل بها

--------------------------------------------------------------------------------



بسم الله الرحمن الرحيم

السلآم عليكم ورحمه الله وبركآته

..خمسة أشياء ينبغي أن يفرح العاقل بها..{

اعلم‏:‏ أن في كل فقر، ومرض، وخوف، وبلاء في الدنيا، خمسة أشياء ينبغي أن يفرح العاقل بها، ويشكر عليها‏:

أحدها‏:‏‏أن كل مصيبة ومرض يُتَصوَّر أن يكون عليها أكثر منها؛ لأن مقدورات الله –تعالى- لا تتناهى، فلو أضعفها الله -عزَّ وجل- على العبد، فما كان يمنعه‏؟ ‏فليشكر إذ لم يكن أعظم

الثاني‏:‏أن المصيبة لم تكن في الدين‏.‏
قال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-:‏ ما ابتليت ببلاء إلا كان لله -تعالى- عليَّ فيه أربع نِعَم:
- إذ لم يكن في ديني.
- وإذ لم يكن أعظم.
- وإذ لم أحرم الرضا به.- وإذ أرجو الثواب عليه‏.‏
قال رجل لسهل بن عبد الله‏:‏ دخل اللصُّ بيتي وأخذ متاعي، فقال‏:‏ اشكر الله –تعالى-، لو دخل الشيطان قلبك، فأفسد إيمانك، ماذا كنت تصنع‏؟‏ ومن استحق أن يضربك مائة سوط، فاقتصر على عشرة؛ فهو مستحق للشكر‏.
الثالث‏:‏أن ما من عقوبة إلا كان يُتَصوَّر أن تُؤخَّر إلى الآخرة،ومصائب الدنيا يتسلَّى عنها فتخف، ومصيبة الآخرة دائمة، وإن لم تدم؛ فلا سبيل إلى تخفيفها، ومن عجلت عقوبته في الدنيا؛ لم يعاقب ثانيًا، كذا ورد في الحديث عن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم‏-.‏
وفي ‏"‏صحيح مسلم‏"‏: ‏‏(‏إن كل ما يصاب به المسلم يكون كفارة له، حتى النكبة ينكبها، والشوكة يشاكها‏)

الرابع‏:‏أن هذه المصيبة كانت مكتوبة عليه في أم الكتاب، ولم يكن بد من وصولها إليه، فقد وصلت واستراح منها، فهي نعمة‏.‏


الخامس‏:‏أن ثوابها أكثر منها، فإن مصائب الدنيا طرق إلى الآخرة،كما يكون المنع من أسباب اللعب نعمة في حق الصبي، فإنه لو خُلِيَ واللعب؛ لكان يمنعه ذلك من العلم والأدب، فكان يخسر طول عمره، وكذلك المال والأهل والأقارب والأعضاء،قد تكون سببًا لهلاكه، فالملحدون غدًا يتمنون أن لو كانوا مجانين وصبيانًا، ولم يتصرفوا بعقولهم في دين الله تعالى، فما من شيء من هذه الأسباب يوجد من العبد، إلا ويتصور أن يكون له في ذلك خبرة دينية، فعليه أن يحسن الظن بالله -عزَّ وجل-، ويقدِّرالخيرة فيما أصابه، ويشكر الله –تعالى- عليه، فإن حكمة الله –تعالى- واسعة، وهو أعلم بمصالح العباد منهم، وغدًا يشكره العباد على البلاء إذا رأوا ثوابه، كما يشكر الصبي بعد البلوغ أستاذه وأباه على ضربه وتأديبه، إذ رأى ثمرة ما استفاد من التأديب‏.‏
والبلاء تأديب من الله تعالى، ولطفه بعباده أتم وأوفى من عناية الآباء بالأولاد وفي الحديث: (لا يقضي الله للمؤمن قضاء إلا كان خيرًا له). 



المرجع: منهاج القاصدين
للإمام: أحمد بن قدامة المقدسي -رحمه الله-

منقول

في أمآن الله


descriptionرد: خمسة أشياء ينبغي أن يفرح العاقل بها

more_horiz

توبيك قمه بالروووووعـــه والجمــآآل ..
أبدعت .. واتقنت الإختيــآر ..
دمـــتِ لنآ .. ودآم ولنــآ قلمــك الناابض ..
تــ ح ــيتي


descriptionرد: خمسة أشياء ينبغي أن يفرح العاقل بها

more_horiz

روعة والله
وحوار جميل
انشاء الله تلقى العايذة



الاخوة القاتلة
murmasan.montadarabi.com

descriptionرد: خمسة أشياء ينبغي أن يفرح العاقل بها

more_horiz

بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

وفي انتظار جديدك الأروع والمميز




descriptionرد: خمسة أشياء ينبغي أن يفرح العاقل بها

more_horiz

طرح مميز
!! عزيزي الزائر لا يمكنك الرد على المواضيع الا بعد الدخول يمكنك التسجيل من هناا او تسجيل الدخول من هنااا
يرجى محاولة عدم وضع الردود العشوائية قدر الامكان وان تكون الردود على محتوى الموضوع
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

من نحن؟

شركة انكور التطويرية لدعم ومساعدة وتطوير جميع المواقع والمنتديات من جميع الشكليات والنواحي من خلال عمل الشروحات المصورة سواء فيديوهات او صور لمختلف انواع المواقع والمنتديات و المدونات ودعم واشهار وتلبية تصاميم ما يحتاجه اصحاب المواقع ليطورو من انفسهم ومواقعهم بصورة مجانية

ادارة شركة انكور التطويرية غير مسؤولة عن اي اتفاق يتم بين الاعضاء