روّعت مليشيات الدعم السريع مواطني محلية الفاو، وبثّت الرعب في نفوسهم، وذلك بعدما اصبح افرادها يتدخلون في حياة المواطنين الخاصة.وقالت مصادر مطلعة بالمنطقة لـ)الراكوبة( إن قوة من مليشيا الدعم السريع تتدرب بمعسكر "حريرة" على الطريق الرابط بين محلية الفاو والقضارف، ظلت تهدد مواطني المنطقة، وتتعامل معهم بعنجهية.وذكرت المصادر ان أفراد من تلك القوة قاموا في غضون اليومين الماضيين بايقاف مجموعة من المواطنين، وقاموا بحلق رؤوسهم، بعدما اشهروا في وجوههم العصي والاسلحة التي كانوا يحملونها.واشارت المصادر الى ان تصرفات منسوبي مليشيا الدعم السريع اوجدت الخوف والرعب في قلوب المواطنين، وخاصة التجار الذين اصبحوا يتهيّبون فتح محالهم حتى وقتمتأخر. ولفتت المصادر الى ان بعض افراد مليشيا الدعم السريع قاموا مؤخرا بضرب احد الشباب وسببوا له الاذى وهددوا كل من يقترب منهم بذات مصيره.