التوب السوداني بين الأصالة والموضة ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التوب السوداني بين الأصالة والموضة ..

السبت يناير 30, 2016 8:48 pm


التوب السوداني الأصالة والموضة




عُرفت المرأة السودانية من قديم الزمان بإحترامها لدينها وتقاليدها وموروثاتها، سوى كان ذلك في سلوكها الأدبي أو مظهرها الخارجي. وهذا المظهر الخارجي في اغلب الأحيان يمثله التوب السوداني والذي أصبح ( عالميا ) مرتبط بالمرأة السودانية ( علماً بأن هنالك بعض القبائل الإفريقية تشاركنا نفس التوب )

** هذا التوب السوداني والذي يعتبر مظهر من مظاهر الحشمة والأدب والجمال في نفس الوقت حتى صار مصدر إلهام لكثير من الشعراء وكثير من الاغاني القديم منها والحديث.

** ففي شعر الشايقية القديم ورد ذكر التوب كثيرا بإعتباره من الأشياء المهمة التي تتفاخر وتتباهى بها النساء في ذلك الزمان ،

فمن هذه الاشعار والاغاني على لسان المرأة:

جابلي فركي دموع التجار .. وجابلي توب اسمو الحمام طار

جابلي جلابيي جورجي .. وجابلي توب اسمو تبنقلي


وفي الغناء الحديث :


شوف عيني الحبيب بي حشمة لابس التوب

والتوب زاد جمالك زينة يالمحبوب

ويقول الشاعر كدكِّي في صورة جمالية رائعة :


عقلي يتوه معا نورة لمَّا تكمِّل الرقصة

وتقلب توبا فوق راسا وتقول كدي تجري تندسه

** وكثير وكثير من الاغنيات والاشعار التي تمجد التوب السوداني وتعتبره جزء من التراث والأصالة.

** فهل التوب السوداني اليوم هو نفس التوب السوداني الزمان ؟؟

وهل ما زال يؤدي وظيفته كمظهر من مظاهر الحشمة والأدب ؟؟

** الإجابة في تقديري بين ( لا) و ( نعم)

** ليس هنالك خلاف ان تكون هنالك تياب سودانية جميلة سوى كانت مطرزة او سادة وليس هنالك غضاضة ان تكون ألوانه زاهية ومفرحة

** لكن مشكلة التوب السوداني ( المعاصر ) تتمثل في نوعية كثير من التياب والموضات..اذ انه اصبح شفافاً لدرجة ان ترى بوضوح ما وراءه

خاصة اذا كان ما وراءه قصيراً فاضحاً.. بل احياناً مخرَّم كأنه الشبكة ولا يستر شى وجعل من تلبسه في مقام ( الكاسيات العاريات )

** ومشكلة ثانية انه اصبح ( لا يثبت ) على رأس وجعل المرأة في حالة انشغال دائمة بينه وبين رأسها، مما افقده صفته الادبية كمظهر من مظاهر الحشمة والادب.

** فيا اخواتي السودانيات العزيزات ( خاصة المغتربات منكن ) عليكن المحافظة علي أصالتنا وموروثاتنا وقبل كل ذلك ديننا واخلاقنا ، وان يكون اختياركن للثياب أقلاه في حدود المعقول حتي تحتفظ المرأة السودانية بسمعتها وحشمتها وحتي لا يفقد التوب السوداني قيمته وجماله ويندثر كما اندثرت الكثير من الموروثات والتقاليد والقيم واصبحنا في حالة لا يعلم بها الاَّ الله ....


م/ن

avatar
almaldin

عضو مميز
عضو مميز

ذكر


عدد المساهمات : 262

السٌّمعَة : 0

تاريخ التسجيل : 06/01/2016


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

_da3m_2

الخميس فبراير 04, 2016 8:08 pm


موضوع رائع بوركت

avatar
ابو العصاصيم

عضو مميز
عضو مميز

ذكر


عدد المساهمات : 428

السٌّمعَة : 0

تاريخ التسجيل : 03/02/2016

العمر : 20

الموقع : http://vuasv.yoo7.com


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

عليك اولا بالاطلاع على قوانين شركة انكور التطويرية قبل المشاركة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جارى فتح الساعة......



  • © phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة

    من نحن؟

    شركة انكور التطويرية لدعم ومساعدة وتطوير جميع المواقع والمنتديات من جميع الشكليات والنواحي من خلال عمل الشروحات المصورة سواء فيديوهات او صور لمختلف انواع المواقع والمنتديات و المدونات ودعم واشهار وتلبية تصاميم ما يحتاجه اصحاب المواقع ليطورو من انفسهم ومواقعهم بصورة مجانية

    ادارة شركة انكور التطويرية غير مسؤولة عن اي اتفاق يتم بين الاعضاء